مهاجرون

أطباء بلا حدود تدعو ميركل لزيارة مخيم لاجئين على جزيرة لسبوس اليونانية

يورابيا ـ أثينا ـ وجهت منظمة أطباء بلا حدود خطابا مفتوحا للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس بمناسبة زيارتها التي تستمر يومين لليونان. وجاء في نص الخطاب: “السيدة ميركل، فلتأتي إلى جزيرة لسبوس”.

وكتبت مديرة القسم الطبي بالمنظمة كوردولا هافنر إن المنظمة ترغب في دعوة المستشارة لزيارة جزر اللاجئين اليونانية كي تعرف بنفسها الظروف السيئة التي يعيشها الناس تحت رعاية الاتحاد الأوروبي.

وانتقدت المنظمة وجود آلاف الأشخاص عالقون في النقاط الساخنة على الجزر اليونانية منذ إبرام اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في شهر آذار/مارس عام 2016 الذي تم التفاوض بشأنه من جانب ميركل.

وأشارت المنظمة إلى أن مخيم موريا فوق جزيرة لسبوس الذي تم تصميمه لاستيعاب 3100 شخص، يكتظ حاليا بـ 5700 شخص، من بينهم 1800 طفل.

وبحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن أغلب الأشخاص بهذا المخيم ينحدرون من أفغانستان والعراق وسورية وباكستان.

ويضطر هؤلاء الأشخاص للاصطفاف من أجل تناول الطعام طوال ساعات في برودة الشتاء، ويعيش نحو 2700 شخص منهم في خيام، مثلما يظهر في مقاطع فيديو تم تسجيلها بواسطة المنظمة.

وأضافت هافنر في خطابها لميركل: “يرى فريقنا الطبي هناك يوميا ما يزيد على مئة طفل يعانون مثلا من عدوى بالجهاز التنفسي وإسهال وأمراض جلدية ومشاكل نفسية”، موضحة أن كثير من هذه الإصابات نتجت عن الظروف الحياتية المريعة بالمخيم.

ودعت المنظمة لنقل جميع الأطفال والأشخاص المصابين مباشرة إلى أماكن إقامة مناسبة باليونان أو إلى دول أخرى بالاتحاد الأوروبي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق