العالم

أنباء حول اعتقال صحفي آخر بسبب انتقاده الجيش الباكستاني يثير غضب وصدمة الإعلام

يورابيا ـ إسلام آباد ـ أصيبت شبكة الإعلام الباكستانية بالغضب والصدمة، اليوم الاثنين، بعد ورود أنباء حول اعتقال صحفي آخر بسبب انتقاده للجيش ذي النفوذ، فيما وصفته جماعات حقوق الإنسان بالهجوم على الحريات.

ويعتبر إلقاء القبض على المذيع التلفزيوني، رضوان راضي، الاحدث ضمن سلسلة من الاحداث التي يبدو أنها تهدف إلى إسكات النقد ضد الجيش ووكالات الاستخبارات، خلال الشهور الستة الماضية.

وقال مسؤولون إن الجناح المسؤول عن مكافحة الجرائم الإلكترونية، والتابع لهيئة التحقيق الاتحادية، اعتقل راضي في مدينة لاهور بشرق باكستان، أمس الاول السبت، بسبب سلسلة من التغريدات التي اعتبرت مسيئة للجيش.

ومن جانبها، ذكرت محطة “دين نيوز” التليفزيونية الاخبارية، التي يعمل راضي لديها، إن قاضي محلي أمر بإطلاق سراحه بكفالة، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، وأفرج عنه اليوم الاثنين.

ولم يرد الجيش على طلبات من أجل التعليق على الامر. وكان مسؤولون عسكريون شكوا في الماضي بشأن وجود هجمات على وسائل الإعلام.

من ناحية أخرى، أعلنت نقابات خاصة بالعاملين في مجال الإعلام، عن تنظيم احتجاجات اليوم الاثنين. كما غمرت الانتقادات الموجهة ضد الحكومة والجيش وسائل التواصل الاجتماعي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق