أوروبا

الآلاف يتظاهرون ضد حكومة الرئيس المجري أوربان

يورابيا ـ بودابست ـ تظاهر عدة آلاف من المجريين اليوم السبت في جميع أنحاء البلاد ضد حكومة رئيس الوزراء فيكتور أوربان اليمينية القومية.

واحتج المتظاهرون في كل من العاصمة بودابست وستين مدينة أخرى في البلاد ضد قانون ساعات العمل الإضافية الذي يطالب العاملين بعدد ساعات يصل إلى 400 ساعة إضافية خلال العام.

وتعتبر هذه المظاهرات جزءا من موجة احتجاجات تعم البلاد منذ إقرار البرلمان المجري لهذا القانون منتصف الشهر الماضي.

وقالت بوابة “إندكس دوت إتش يو ” الإلكترونية اليوم السبت إن بودابست وحدها شهدت تظاهر حوالي 2000 شخص ، كما أشارت تقارير إعلامية إلى وجود احتجاجات في جميع مدن البلاد سواء الكبرى أو الصغرى.

ولا تتجه الاحتجاجات فقط ضد قانون العمل الجديد وإنما أيضا للاعتراض على الأوضاع السيئة تحت ظل حكومة أوربان. ومن بين هذه الأوضاع المجاملة التي تتضمنها تقارير وسائل الإعلام المملوكة للدولة للحكومة وتمجيدها لها إضافة إلى الفساد في محيط أسرة أوربان وأصحاب الحظوة عنده.

وكانت إحدى المتحدثات في مظاهرة بودابست اليوم طالبة في الثامنة عشرة من العمر أسيء لسمعتها وتعرضت للتشهير بها من قبل وسائل الإعلام الحكومية لمشاركتها في احتجاجات سابقة، واحتفى بها المتظاهرون بشدة.

وقالت الطالبة: “إنهم يقولون إنني سأتعرض للهجوم ، لأن أنصار أوربان يخشونني، ولكنهم لا يخشونني وإنما يخشون الشباب، لأنهم يدركون تماما قوة الشباب”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق