شرق أوسط

المبعوث الأممي لليمن يجتمع مع رؤساء وفدي مفاوضات السلام في السويد

يورابيا ـ ستوكهولم ـ عقد مارتن جريفيث، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، اليوم الخميس، اجتماعين منفصلين بين الوفدين اليمنيين لمناقشة جدول أعمال مشاورات السلام.

واجتمع جريفيث مع رئيسي الوفدين (الحوثيين والحكومة الشرعية) ونائبيهما فقط، في حين تم تقسيم المتفاوضين إلى مجموعات عمل مختلفة، تم تحديدها مسبقاً.

وبحسب ما أفادت به غرفة أخبار محادثات السلام (غرفة خاصة يمنية مستقلة تتابع المشاورات)، ستشمل تلك المجموعات ” مجموعة إعادة توحيد البنك المركزي اليمني، ومجموعة لبحث التهدئة المحلية ووقف التصعيد بين طرفي النزاع، إضافة إلى مجموعة لبحث اعادة الأمل لفتح مطار صنعاء الدولي، ومجموعة ستناقش ملف مدينة وميناء الحديدة، إلى جانب بحث ملف الأسرى”.

وأكد مصدر يمني من الوفد الحكومي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الاجتماعات ستكون مغلقة ومنفصلة خلال الأيام القادمة، لافتاً إلى أن ملف تبادل الأسرى، هو أهم الملفات التي يجرى الحديث عنها حديثا.

و قال محمد عبدالسلام، رئيس وفد جماعة أنصار الله الحوثية إلى مباحثات السلام في السويد، والناطق باسمهم اليوم الخميس، إن جماعته تتطلع إلى أن يكون هناك سلام دائم في اليمن.

وأضاف عبدالسلام ، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “نتطلع أن يكون هناك مواكبة للاهتمام بالقضية اليمنية، وتوضيح الجانب الإنساني والمجازر والجرائم التي يتعرض لها اليمن، هذا شيء مهم وأقل واجب يمكننا القيام به في هذا الوقت”.

وكانت مشاورات السلام قد انطلقت في وقت سابق اليوم، في قلعة جوهانسبرج في منطقة ريمبو / شمال ستوكهولم ، سعيا لإيجاد حل سياسي للأزمة التي تشهدها اليمن منذ نحو اربعة أعوام.

وتعاني اليمن من صراع عنيف بين قوات الجيش الحكومي مسنودين بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، مخلفة آلاف القتلى والجرحى من المدنيين. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق