العالم

الوفيات الناتجة عن مشروبات كحولية فاسدة تتجاوز المئة في الهند

يورابيا ـ نيودلهي ـ ذكر مسؤولون في الهند اليوم الاثنين أن حصيلة الوفيات جراء احتساء مشروبات كحولية مصنعة بطريقة غير شرعية في البلاد ارتفعت إلى 103 حالات، في أحد أسوأ حوادث التسمم الناتجة عن مشروبات كحولية غير صالحة للاستهلاك الآدمي في البلاد في السنوات الأخيرة.

وجرى تسجيل الوفيات في مقاطعتي ساهارانبور وهاريدوار المتجاورتين بولايتي أوتار براديش وأوتارخاند، بعدما احتسى القرويون كحولا موضوعا عليه ميثانول يوم الخميس الماضي.

وبلغت حصيلة الوفيات أمس الأول السبت 99. ثم توفى أربعة آخرون في هاريدوار، لترتفع الحصيلة هناك إلى 36، حسبما قال رئيس شرطة المقاطعة جانميجاي خاندوري لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وجرى نقل 18 شخصا للمستشفى ويتلقون العلاج.

وكان 59 شخصا على الأقل قد لقوا حتفهم في ساهارانبور المجاورة حيث يتلقى أكثر من 24 شخصا العلاج.

وجرى تسجيل ثماني وفيات أخرى في حادثة أخرى يلقى باللائمة فيها على المشروبات الكحولية الملوثة في كوشيناجار، بولاية أوتار براديش أيضا.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه جرى إلقاء القبض على أكثر من ثلاثة آلاف شخص متورطين في التجارة غير الشرعية في أوتار براديش على مدار الثلاثة أيام الماضية. وتمت مصادرة نحو 79 ألف لترا من الشراب الملوث في مداهمات.

وكثيرا ما يتم في الهند تسجيل وفيات جراء المشروبات الكحولية المصنعة بطريقة غير شرعية التي غالبا ما يضاف إليها كيماويات مثل المبيدات الحشرية لزيادة قوتها.

وتعتبر الكارثة الحالية الواقعة الأكثر فتكا جراء التسمم الناتج عن الكحول غير الصالح للاستهلاك في الهند منذ عام 2015 عندما أودت المشروبات الكحولية المسممة بحياة أكثر من مئة شخص في مومباى المركز المالي للهند. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق