حقوق إنسان

محكمة فنلندية تدين عراقياً بارتكاب جريمة حرب لتمثيله بجثّة جهادي

يورابيا ـ هلسنكي ـ  حكمت محكمة فنلندية الخميس بالسجن لمدّة 18 شهراً مع وقف التنفيذ على جندي عراقي بعدما دانته بارتكاب جريمة حرب لنشره على موقع فيسبوك شريط فيديو يظهر فيه وهو يمثّل بجثة جهادي بقطع رأسه.

ويدعى المُدان أحمد جبّار حسن (41 عاماً) وكان عريفاً في الجيش العراقي بين عامي 2003 و2015، وقد دانته المحكمة بجرم التمثيل بجثّة الذي يعتبره القانون الدولي جريمة حرب.

وبحسب وثائق المحكمة فقد صوّر الجندي نفسه وهو يقطع رأس جثة مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” ويلوّح بالرأس أمام الكاميرا، وذلك خلال عملية شنّها الجيش العراقي ضدّ التنظيم الجهادي في قرية كرمى العراقية في آذار/مارس 2015.

ونشر الجندي شريط الفيديو هذا على فيسبوك، مع شريط فيديو آخر يظهر فيه وهو يسير قرب جثث تحترق.

واعترف الجندي بأفعاله، لكنّه رفض اعتبارها جريمة حرب.

ونقلت المحكمة عن حسن قوله إن مقاتل تنظيم الدولة الإسلامية “كان إرهابياً متّهماً بجرائم أكثر خطورة”، فيما هو “لم يتسبّب بأي معاناة أو إصابة أو ألم لأحد”.

وجرى تصوير الفيديو بعد وقت قليل من إلقاء تنظيم “داعش” القبض على أربعة زملاء لحسن وإعدامهم، بحسب ما أعلنت المحكمة في خلاصة حكمها الذي لم يوضح كيفية وصول هذا الجندي العراقي إلى فنلندا.

وفي عام 2016، أدين مهاجران عراقيان آخران في فنلندا بالسجن مع وقف التنفيذ بعدما ظهرا على مواقع التواصل الاجتماعي وهما يقطعان رؤوس مقاتلين أموات. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق