السلايدر الرئيسيحقوق إنسان

منذ إعلان ترامب: سلطات الاحتلال اعتقلت أكثر من 5600 فلسطيني

فادي ابو سعدى

يورابيا ـ رام الله ـ من فادي ابو سعدى ـ قال نادي الأسير أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أكثر من (5600) من أبناء الشعب الفلسطيني وذلك منذ إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل بتاريخ 6 كانون الأول / ديسمبر 2017، وحتى نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

وأوضح نادي الأسير أن كثافة الاعتقالات تركزت في الفترة الأولى بعد إعلان ترامب والتي تزامنت مع احتجاجات واسعة شهدتها القدس وكافة محافظات الوطن. وشملت جميع الفئات من أطفال ونساء وشباب منهم الجرحى والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة.

و قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس: “إن سياسة الاعتقال التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق أبناء شعبنا لن تثنينا عن الاستمرار في الدفاع عن وجودنا.”

وتابع فارس: “ففي كل المحطات الهامة التي شهدتها القضية الفلسطينية والتي رافقها انتفاضات شعبية ضد الاحتلال، وضد قرارات كان الهدف منها مس الوجود الفلسطيني، اعتقلت إسرائيل الآلاف من أبناء شعبنا معتقدة بذلك أنها ومن خلال الاعتقال ستتمكن من مصادرة إرادتنا وقرارنا في الاستمرار في الدفاع عن وجودنا.”

ودعا فارس مجدداً فصائل العمل الوطني بضرورة استعادة روح المواجهة الحقيقية لحماية الأسرى والأسيرات في معتقلات الاحتلال حتى تحريرهم.

الأسير علي كراكره يتعرض للتعذيب

وفي السياق، يتعرض الأسير عمر أحمد كراكره (33 عاماً) من مخيم عايدة في محافظة بيت لحم للتعذيب الجسدي والنفسي على يد المحققين في معتقل “المسكوبية”، وذلك منذ تاريخ اعتقاله في الحادي عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 2018.

وخلال عدة زيارات أجراها محامي نادي الأسير للمعتقل كراكرة أكد أنه يتعرض لتحقيق مكثف تجاوزت مدته في الأيام الأولى من اعتقاله لأكثر من (22) ساعة يومياً، حيث يتم إجباره على تناول الطعام داخل غرفة التحقيق، ويرافق ذلك إبقاءه مقيد اليدين والقدمين ومكبل بكرسي من حديد، إضافة على حرمانه من النوم.

ولفت الأسير خلال الزيارة الأخيرة له أن المحققين استأنفوا التحقيق معه بشكل مكثف منذ أيام، لاسيما بحرمانه من النوم، واحتجازه داخل غرفة التحقيق لفترات طويلة، وتقييده بشكل متواصل لفترة تجاوزت الأسبوع.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال مددت اعتقال كراكرة أربع مرات منذ تاريخ اعتقاله كان آخرها في تاريخ الثالث من كانون الأول/ ديسمبر الجاري وذلك لمدة ثمانية أيام.

وتعقيباً على ذلك أكد نادي الأسير أن قوات الاحتلال صعدت من عمليات التعذيب بحق المعتقلين خلال الآونة الأخيرة، لاسيما أثناء عمليات الاعتقال، مشيراً إلى أن ما نسبته 95% من المعتقلين يتعرضون للتعذيب الجسدي والنفسي، ويعتبر معتقل “المسكوبية” من أسوأ مراكز الاعتقال التي يتعرض فيها الأسرى للتحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق